Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

تشهد كافّة مُدن وقرى الدّاخل الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، اضرابًا شاملا للمؤسسات والسلطات المحلية والمدارس، احتجاجًا على استشهاد الشابين سامي الجعّار وسامي الزيادنة من سكان مدينة " رهط" في النّقب جنوبي البلاد، على يد الشرطة الصهيونية.

واستشهد الشاب سامي الجعّار برصاص الشرطة الصهيونية يوم الأربعاء الماضي، مما اثار موجة غضب عارمة، وشهدت رهط اضرابًا عامًا ليوم واحد، قبل ان تذكّي الشرطة الصهيونية شعلة النّار بقتلها الشاب سامي الزيادنة خلال جنازة الشهيد الذي سبقه وتكامل معه بالاسم.

وعقدت لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية في البلاد، واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، اجتماعًا طارئا في بلدية " رهط" يوم أمس الاثنين، أعلنت من خلالها عن سلسلة فعاليات احتجاجية، أوّلها الاضراب الذي أرخى سدوله على البلاد منذ الصباح.

ومن ضمن الفعاليات الاحتجاجية التي اقرتها اللجنة، تنظيم مسيرة مشاعل مركزية وقطرية اليوم الثلاثاء في " رهط" في تمام الساعة السادسة مساء، تنطلق من منزل الشهيد سامي الجعار وصولا الى منزل الشهيد زيادنة، الى جانب الدعوة الى تنظيم مظاهرات ووقفات احتجاجية في كافة المدن والقرى.

وقررت اللّجنة تخصيص ساعتين تعليميتين يوم غد الأربعاء في المدارس العربية، لمناقشة جرائم الشرطة الصهيونية وسياسية كيان الاحتلال الرسمية تجاه العرب,

الإضراب العام في الأراضي المحتلة بعد استشهاد الشابين سامي الجعار وسامي الزيادنة
Tag(s) : #أخبار أممية