Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

التعيينات الاخيرة للمعتمدين ، تحظير الاوليات للانتخابات البلدية وخطة جديدة لامتصاص الاحتجاج الشعبي

 

مع اقتراب موعد الانتخابات البلدية، يطل علينا الشاهد بتغيير شامل في سلك المعتمدين و 114 تسمية جديدة تمت مراجعة 7 منهم و اعتذرآخرون منهم معتمد المكناسي، ميدون و الشراردة.

و تأتي هذه التسميات لتذكرنا بالممارسات البنفسجية التي تغلب عليها المحاصصة و الولاءات الشخصية دون أن ننسى انعدام الشفافية و الوضوح. و لا نستغرب مثل هذه الممارسات في ظل نظام لم تتغير منه سوى واجهته الإعلامية. و لنا أن نعتبر أن مثل هذه التسميات و في ظل هذه الظروف ما هي إلا تمهيد للانتخابات البلدية القادمة، و على ضوء ما تشهده العديد من الجهات من بلادنا من تحركات اجتماعية و احتجاجات مطالبة بالتنمية و التشغيل فالنظام مجبر على تدارك الوضع و إعادة إحكام سيطرته على هذه الجهات بتعيين خدم مخلصين دائما و أبدا.

إن تطور مستوى تنظيم التحركات الاحتجاجية و ارتفاع احتمال نجاح شعبنا المنتفض بإقامات تنسيقيات محلية و مجالس شعبية لتسيير شؤون الجهات يكون التعيين العمودي و المسقط كعادته للمعتمدين غير مجديا. و مثل هذا الاحتمال يشكل الكابوس الدائم للنظام، فتنظم الحراك الشعبي هو بمثابة صافرة الإنذار للنظام الذي يحاول إيقافه و لكنه الطريق الوحيد لانتصار شعبنا المضطهد.

Tag(s) : #الطريق الثوري