Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog


ككل عام يجد الطلبة أنفسهم مدفوعين إلى خوض معركة الترسيم سواء بشكل استثنائي أو لمواصلة مرحلة الماجيستر وعلى الرغم من الشعارات الفضفاضة التي حملها النظام عن التعليم المجاني والدراسة مدى الحياة فإن ذلك يبقى مجرد حبر على الورق يتناقض مع الحقيقة في أرض الواقع فلا الدستور الطبقي حمى هذه الحقوق رغم تضمينها داخله ولا النظام يرغب فعليا في حل هذه المشاكل العالقة لأنها تتناقض رأسا مع سياساته اللاوطنية واللاديمقراطية واللاشعبية، فبالنسبة له الجامعة ليست إلا سوقا يخدم مصلحة الرأسمال وعليه كل ما لا يخدمهم هو مهمّش وثانوي والدولة تتنصل من مسؤوليتها تجاهه وهو ما يفسر تهميش عديد الشعب الجامعية واعتبارها غير ذات جدوى (بالنسبة للرأسمال) ومنع الطلبة من مواصلة دراستهم وتمرر هذه السياسة تحت عديد المسميات (عدم وجود اماكن شاغرة, تدريسهم يثقل كاهل المجموعة الوطنية)..

إن هذا التوجه المعادي لابناء الشعب في حقل التعليم هو نفس منطق التعامل مع باقي القطاعات ويؤكد السياسة الطبقية التي ينتهجها النظام العميل ففي الوقت الذي ترزح فيه الجماهير الشعبية تحت الفقر والتهميش و تغلق أمامها الأبواب، تفتح أبواب أخرى لرؤوس الأموال و كبار الملاكين العقاريين وتعطيهم الامتيازات الخاصة خدمة لمصالحهم. إن خوض نضال ضاري ومنظم يبقى هو الحل الوحيد للجماهير الشعبية من اجل افتكاك حقوقها المسلوبة, ولا يفوتنا في هذا الصدد في اتحاد الشباب الماركسي اللينيني ان نحيي صمود جماهيرنا الطلابية بالمعهد العالي للدراسات القانونية بقابس من أجل حق الطالب المناضل داخل الاتحاد العام لطلبة تونس "عمر بوستة" وحق زملائه في الترسيم بالماجستير ونعلن مساندتنا لهم، في المقابل نحمل السلط المعنية ما قد تؤول اليه الاوضاع خاصة ان "عمر بوستة" يخوض اضراب عن الطعام منذ عدة ايام تسبب في تدهور حالته الصحية. .

عاشت نضالات الجماهير الطلابية

جامعة شعبية تعليم ديمقراطي ثقافة وطنية

بيان للرأي العام الوطني والطلابي
بيان للرأي العام الوطني والطلابي
Tag(s) : #بيانات