Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

تشهد مؤخرا عديد الجهات (قابس،سيدي بوزيد،تونس...) مجموعة من التحركات تخص مطلب التشغيل حيث نظم أصحاب الشهائد المعطلين عن العمل و قدماء الإتحاد العام لطلبة تونس عديد التحركات تراوحت بين المسيرات وإضرابات الجوع، وعلى الرغم من كل الوعود التي سمعناها من الحكومات المتعاقبة منذ إنتفاضة 17ديسمبر عن أولوية التشغيل تبقى مشكلة البطالة تراوح نفس المكان بلا حل حيث يواصل النظام العميل نفس السياسات اللاوطنية، اللاديمقراطية و اللاشعبية المعادية للجماهير وتبقى مسألة التشغيل على أرض الواقع في آخر إهتمامته فكل الميزانيات التي يتم رصدها أول كل سنة تكون فيها حصة التشغيل هي الأخيرة ليس ذلك فحسب بل يتم مجابهة مختلف التحركات بالقمع والهرسلة الأمنية، وهو أمر ليس غريب عن نظام عميل أعاد ترميم نفسه ب"إنتقال ديمقراطي" مهزلة مواصلا نفس السياسات بأوجه جديدة تواصل نفس الخطاب القديم الجديد من الوعد والوعيد فالمتتبع لمختلف تصريحات الندائيين والنهضاويين الأخوة المتحالفين ضد الشعب يلمس هذا، فمع كل تحرك شعبي يخص التشغيل أو غيره من الملفات الأخرى العالقة(قضية الأراضي التعاضدية-قضية التوزيع العادل للثروة....) يخرج علينا هؤلاء بأبواق دعايتهم ليسمعونا كلام من قبيل يجب ترك الدولة تشتغل، لا للإضرابات، لا للتحركات.

لكن عجلة التاريخ لن تتوقف عند هؤلاء وستكنسهم حتما فكلما إشتد القمع إلا وإشتدت تحركات الجماهير الشعبية و تجذرت أكثر. ونحن في إتحاد الشباب الماركسي اللينيني إذ نعبر عن مساندتنا لكل هذه التحركات وإنخراطنا اللامشروط فيها فإننا نجدد دعوة كل الأطراف المناضلة إلى ضرورة التنسيق في مختلف التحركات والدفع بإتجاه ربط الجهات ببعضها في مختلف المحطات النضالية.

التشغيل إستحقاق يا عصابة السراق

تونس في 21 مارس 2015

بيـــان مســـاندة
Tag(s) : #بيانات