Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

أحيت أمس 25 جانفي 2015 الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الذكرى السابعة لرحيل القائد والمؤسس جورج حبش في موكب جماهيري حضره عشرات الآلاف وزينته الرايات الجبهاوية الحمراء في مدينة غزة المحاصرة عبر فيه أبناء الجبهة عن وفائهم للنهج الثوري للحكيم وصمودهم الدائم في وجه الاحتلال الصهيوني.

:وقد صدر بالمناسبة البيان التالي عن كتائب الشهيد أبو علي مصطفى

بيان جماهيري صادر عن
كتائب الشهيد أبو علي مصطفى
الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
في الذكرى السابعة لرحيل جسد الحكيم المؤسس د.جورج حبش
صوته في البنادق نصراً....روحه في المعاول فكرا
ظله على الأرض شمسا...

جماهير شعبنا الأبي
ثوار أمتنا ومقاوميها
ايها الأحرار في العالم
يا كل الكادحين والمسحوقين

تحل علينا اليوم الذكرى السابعة لرحيل جسد المؤسس الحكيم د.جورج حبش مؤسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وحركة القومين العرب , سبع سنوات لم تكن كافية لتنفذ أوجاعنا على رحيل الحيكم.
يا جماهير شعبنا بين يدي الحيكم الماثل في الأذهان والبنادق إن كتائب الشهيد أبو علي مصطفى تؤكد على التالي:
أولا: أن رمزاً بقامة الحكيم يستحيل أن يغادر عقول وقلوب الثوار فهو خالد خلود فلسطين وباقي بقاء جبالها بإرثه الفكري والكفاحي وبما غرس في نفوس السائرين على دربه من قيم عصية على النسيان.

ثانياً: إن ذكرى رحيل الحكيم لهي مناسبة لإعادة التأكيد على القيم التي والمبادئ التي ربانا عليها...الوحدة الوطنية...مواصلة القتال حتى تحرير كامل التراب الوطني...الانحياز لفقراء شعبنا ومهشميه...التمسك الجذري بالأسس النظرية لمعركة تحررنا الوطني...ومواصلة السير في طريق الحق رغم وحشته.

ثالثاً: لفقراء شعبنا ومهمشيه لكل الكادحين والمظلومين على هذه الأرض للاجئين والمشردين للطبقات التي آمن بها الرمز الخالد نقول يا أبناء شعبنا يا من شعرتم بحرارة فقدان الأب والظهير عندما غادر الحكيم..نحن هنا جند الحكيم وجيشه...نحن السائرون على وصاياه نعاهدكم أن نظل صوتكم وسيفكم حتى تحقيق الحلم وإقامة الدولة المستقلة على كامل التراب الوطني وولادة المجتمع الاشتراكي حامي الحريات ومنجز العدالة الاجتماعية.
رابعاً: شهداءنا الأبرار أيها الخالدون بجوار الحكيم.
..عوائل الشهداء....أسرى الحرية ...يا من كان ولا زال أبو الميس والدكم....يا من راهنتم على حزبه وفكره....لكم العهد والقسم بروح الحكيم..وظله أن نمضي تحت راية الرمز المؤسس حتى النصر والتحرير الكامل.

خامساً: لحكيمنا ....لشمس فلسطين...ومرادف أسمها...يا روحنا المغروسة في قمم الجبال عهدنا وقسمنا بدماء الشهداء وعذابات الأسرى...بخلود فكرك وعظمة حزبك أن لا نوقف القتال...وألا نفك للعدو حبل المشنقة حتى رحيله عن أخر ذرة تراب من أرض فلسطين.

المجد للحكيم الخالد ولكل شهداء شعبنا
النصر للمقاومة
الحرية لشعبنا
الموت أو الرحيل خيارات الصهاينة
كتائب الشهيد أبو علي مصطفى
الاثنين 26/1/2015 م

الحكيم عايش ما مات
Tag(s) : #أخبار أممية