Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

بيان جماهيري صادر عن

كتائب الشهيد أبو علي مصطفى

الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

بمناسبة الذكرى الثالثة عشر لملحمة السابع عشر من أكتوبر

عهدنا أن نطلب ثأراً أبدياً لا يتوقف ...لي
ظل أكتوبر مشعلاً زيته السلاح

جماهير شعبنا الأبي مقاتلينا المغاوير...آسرانا البواسل .. رفاقنا أحرار العالم و ثواره.


تحل علينا الذكرى الثالثة عشر لملحمة السابعة عشر من أكتوبر ، الوعد الصادق والقسم الناجز ولا زال في بنادقنا متسع جديد لطلقات تقطف المزيد من رؤوس القادة الصهاينة ، وفي أجسادنا شلالات دم إضافية لترسم درب الثأر الأبدي والنار السرمدية في وجه العدو الفاشي .

أيها المقاتلون في خنادق المقاومة .. يا أسرى الحرية وعنوانها...أيها اللاجئون في الوطن و الشتات.

لم تكن عملية السابع عشر من أكتوبر فعلاً عشوائياً ولا ردة فعل غير مدروسة ، بل أتخذ القرار بتنفيذها بعد دراسة وتدقيق ، ليقع الاختيار بعد ذلك على مجرم الترانسفير رحبعام زئيفي ، ليكون أول من يقدم من قادة الصهاينة لمحكمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، وهذا ما كان .. صدر الحكم .. ونُفذ بأيدي ثلة من نسور كتائبنا الأبطال الرفاق القادة (عاهد أبو غلمي/مجدي الريماوي/حمدي قرعان/باسل الأسمر ومحمد الريماوي) ، الذين وجهوا صفعة و ضربة قوية لمنظومة الأمن الصهيونية و قادة العدو ، و قادوا مرحلة ناصعة من نضال قوات المقاومة الشعبية في بداية الانتفاضة وتوجوها بإعدام زئيفي مُعلنين كتائب الشهيد أبو علي مصطفى بيرقاً وعنوانا لمرحلة جديدة من النضال وعلى رأسهم صاحب الوعد الصادق الثائر الجبهاوي العنيد قائد حزبنا العظيم الأمين العام احمد سعدات الذي نقسم بصموده أن نظل على ذات الدرب التي أختطها لنا .

جماهير شعبنا...أيها الصامدون ...عمالنا..فلاحينا...مثقفينا الثوريين .. رفاقنا الميامين في فلسطين و الشتات.

ها هو أكتوبر العظيم يهل علينا و شعبنا و رفاقنا يستعدون لأحياء هذه الذكرى الوطنية الثورية لتؤكد أن المقاومة عمل تراكمي يبنى مرحلة على أخرى ترسم بجملتها درب الحرية وشمس الانتصار ، و تستعد حملات التضامن مع القائد الأسير الأمين العام لجبهتنا الرفيق أحمد سعدات و رفاقه من الأسرى في الوطن و الشتات لتنفيذ فعالياتها ، وعهداً لقائدنا سعدات و رفاقنا و جموع الأسرى في باستيلات العدو أن لا نكل وألا نوقف النضال حتى تحريرهم وتحرير أرضنا.

و بهذه المناسبة نبرق بالتحية لأبطال السابع عشر من أكتوبر و صانعي مجد الأمة قاطفي الرؤوس العنصرية و على رأسهم أسد فلسطين الصامد في عرينه القائد أبو غسان ، و لكل رفاق حزبنا و أنصارنا و ثوار العالم و لشعبنا الصامد.. و لروح قمر الشهداء و قائدنا الرفيق الشهيد أبو علي مصطفى و لجميع شهداء جبهتنا و ثورتنا ، و عهدا لكم أن نبقى الأوفياء و أن نصون الأمانة ، و عن دربكم لن نحيد و ستبقى بنادقنا وجهتها فلسطين و رصاصاتنا مصوبة نحو رؤوس العدو .


المجد كل المجد للسواعد المقاتلة صناع المجد في أكتوبر العظيم
الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل و على رأسهم القائد سعدات و رفاقه
المجد للشهداء و الانتصار للمقاومة و شعبنا والموت للمحتلين الصهاينة

كتائب الشهيد أبو علي مصطفى

فلسطين - السابع عشر من أكتوبر ال
انتصار لعام 2014 م .

بيان كتائب الشهيد أبو علي مصطفى بمناسبة الذكرى الثالثة عشر لعملية 17 أكتوبر البطولية
Tag(s) : #أخبار أممية