Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog


نحي ذكرى 1 ماي مع سائر القوى العمالية الاممية وطلائعها الوطنية الثورية تخليدا لنضالات الطبقة العاملة بمدينة شيكاغو الامريكية سنة 1886 في مواجهة الآلة العسكرية والقمعية البرجوازية ونظامها الرأسمالي المتعفن انتصارا لمشروعية القضية وعدالتها من أجل تحرير الانسان من عبودية رأس المال و كل أشكال الإضطهاد و القهر الاجتماعي .
تحل الذكرى في مرحلة تتسم بتعمق الازمة الاقتصادية العالمية وتداعياتها على الطبقة العاملة وعموم الكادحين من خلال ضرب المكاسب الاجتماعية التي افتكتها بدماء شهدائها وعرق عمالها وعاملاتها حيث تعمل منظمة العمل الدولي ومن ورائها القوى الإستعمارية على إلغاء حق الإضراب من إتفاقية 87 بالإضافة إلى دعم القوى الفاشية في مواجهة النهوض العمالي بمضمونه الطبقي (منظمة الفجر الذهبي باليونان، النازيبن الجدد في ألمانيا والنمسا، الحزب القومي الأكراني"وريث" منظمة القوميين الاكرانيين..) تحت شعارات القومية الشوفينية في مواجهة القوى العمالية المهاجرة وابتزازها في عملية الانتاج بالإضافة إلى دعم القوى الرجعية الظلامية في الوطن العربي.
امّا على المستوى القطري يواصل الائتلاف الطبقي الرجعي العميل من خلال حكوماته المتعاقبة منذ 1956 مزيد ربط القطر بشركات الدوائر الاستعمارية والصهيونية والتفويت في الثروات الوطنية (British Gaz..)
في هذا السياق تأتي حزمة الحلول الملغومة لحكومة الانقاذ والتي ما فتئت تروج لها ابواق الدعاية المأجورة باعتبارها الوصفة السحرية لمعالجة الوضع الاقتصادي المتردي وهو ما سوف يجعل العمال وعموم الطبقات الكادحة تتحمل اعباء الأزمة والخيارات اللاوطنية ،اللاديمقراطية واللاشعبية بمزيد إغراق البلاد بالمديونية والعمل على خوصصة القطاعات الإستراتيجية كالصحة والتعليم والتغطية الاجتماعية والتشغيل والعمل على رفع الدعم على المواد الاساسية.
وأمام واقع الحال تعمل البيروقراطية النقابية ومن ورائها القوى الإصلاحية والانتهازية على الدفاع عن الوفاق الطبقي (العقد الإجتماعي، الانتقال الديمقراطي الزائف، المجلس الاقتصادي والاجتماعي) في تنكر سافر لتضحيات الطبقة العاملة والكادحين وشهداء الحرية والكرامة لتكتمل بذلك حلقات الإلتفاف على مسارإنتفاضة 17 ديسمبر.
انّ عدالة قضيتنا و مشروعيتها تحتم على القوى العمالية والوطنية الثورية مزيد رصّ الصفوف والإلتحام بقضايا الشعب وهمومه والدفاع عن مطالبه ومكاسبه وإستكمال مساره الثوري .
لا لسياسات التقشف و خيارات صندوق النقد الدولي
لا لتجريم حق الاضراب و الاحتجاجات الشعبية
لا لحكومات العمالة و الالتفاف
المجد لشهداء الحرية و الكرامة
عاشت نضالات الطبقة العاملة و عموم الكادحين
الارض و الحرية و الكرامة الوطنية للجماهير الشعبية

الأول من ماي يوم الاحتجاج و النضال ضد سياسات التقشف و املاءات صندوق النقد الدولي
الأول من ماي يوم الاحتجاج و النضال ضد سياسات التقشف و املاءات صندوق النقد الدولي
Tag(s) : #بيانات