Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

إبن الأرض عاد إليها..
وستبقى الراية حمراء..

بكل معاني الألم والحسرة والأسى غيّب الموت ليلة البارحة 21 مارس 2013 الرفيق أنور داعي رفيقا وصديقا وإنسانا عزيزا على قلوبنا وقلوب كل من عرفه في سنوات الدراسة وساحات النضال الطلابي.
وأمام هذا المصاب الجلل لا يسعنا إلا أن نتوجه لعائلة الرفيق بأحر التعازي والمواساة في فقدانهم وفقداننا رفيقا تقاسمنا معه آلام وآمال شعبنا في التحرر والإنعتاق الإجتماعي كان فيها منحازا بوعي ثوري للعمال والفلاحين والفئات الشعبية مدافعا صلبا وشرسا عن مبادئ الحرية والتقدم الإنساني وفيا لقيم وتراث "الكوفة الصغرى" مدينة نفطة، معانقا كبرياء البواسق وامتداد الصحراء، أممي الهوى، وطني ديمقراطي التوجه، عُرف خلالها الرفيق بنضاله من أجل وحدة الصف الطلابي وذراعه النقابي الإتحاد العام لطلبة تونس على قاعدة شعارات حركة فيفري المجيدة، كنت فيها خير ممثل لما امتزت به من جدية ودماثة أخلاق ومسلكية نضالية عالية جسدتها في إضراب الجوع دفاعا عن مصالح الطلاب ومسيرة اليوم العالمي للمرأة وآخرها محطة إنتخابات المجالس العلمية.
تودعنا يا رفيق في مرحلة غادرنا فيها أعز الأحبة والرفاق: الشهيد شكري بلعيد، هوغو شافيز، سكينة جانسيز.

نعاهدك يا رفيقنا كما عاهدنا من قبلك شهدائنا، إننا سائرون على الدرب لن نسقط الرايات الحمراء حتى تحرير الأرض والإنسان.
المجد والخلود لك يا رفيقنا ولكل الشهداء

إبن الأرض عاد إليها.. وستبقى الراية حمراء
Tag(s) : #بيانات