Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

على إثر دخول مجموعة من مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس بالمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجية بماطر منذ يوم 09/11/2012 في إضراب جوع وهم الطلبة نبيل الميساوي، خولة البوغانمي و صابر السحباني، دفاعا عن حقّهم في الترسيم في الماجستير بالاضافة الى تمكين بقية الطلاب من حقهم في التسجيل، وتوفير إطار التدريس بالنسبة للشعب المحدثة بالمعهد وهو ما جابهته إدارة المعهد و سلطة الاشراف بالمماطلة مع العلم أنّ بقية الاجزاء الجامعية تعيش نفس الوضع (. المعهد العالي للرياضيات التطبيقية والإعلامية بالقيروان ، باجة، القصرين، سيدي بوزيد، قرطاج درمش) وهو ما عمّق الأزمة التي باتت تتخبط فيها الجامعة التونسية على المستوى الأكاديمي و الذي انعكس سلبا على طبيعة الشهائد المسندة مقارنة مع بقية الجامعات المرموقة في العالم بالإضافة الى محدوديّة إطار التدريس و ضعف التجهيزات و الإمكانات المادية المرصودة للبحث العلمي وضرب الحريات الأكاديمية وخلق إشكالات وصراعات هامشية بغية تحييد الجامعة عن لعب دورها الطلائعي في نشر العلم و المعرفة والإنتصار لقضايا الشعب في الحرية والكرامة الوطنية.
وهو ما يكثّف واقع الازمة التي يعيشها المجتمع في المستوى السياسي، الاقتصادي والاجتماعي (الالتفاف على شعارات و استحقاقات الانتفاضة، تدهور المقدرة الشرائية, ارتفاع نسبة التضخم والمديونية, استفحال بطالة اصحاب الشهائد، تهميش الجهات الداخلية...) وهو واقع عملت حكومة العمالة و الالتفاف على تأبيده من خلال مزيد ربط القطر التونسي بمؤسسات النهب الدولي (البنك العالمي، صندوق النقد الدولي...) و الاتفاقات الاستعمارية مع الاتحاد الأوروبي و أنظمة البترودولار الخليجية.
انّ ما تعيشه الجامعة التونسية من إرتجالية و شعبويّة في مستوى الإصلاح يعكس انعدام رؤية إستراتيجية للسياسة التعليمية تقطع مع البرامج المسقطة و خاصة نظام "إمد".
و انطلاقا من موقفنا المبدئي الداعم للضالات الطلابية التقدمية و حق أبناء شعبنا في تعليم ديمقراطي بعيدا عن كل المعايير الانتقائية و الاقصائية لمواصلة الدراسة الجامعية فإننا نؤكد على ما يلي:
• حق الطلبة المضربين عن الطعام في الترسيم بالماجستير و تحميل مدير المعهد و سلطة الاشراف مسؤولية تدهور الوضع الصّحي للطلبة.
• دعوة كل المنظمات و الجمعيات الوطنية الى مساندتهم من اجل تحقيق مطالبهم المشروعة في الدراسة.
• وقف كل التتبعات العدلية و القضائية ضد مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس.
• دعوة الجامعيين وهياكلهم النقابية إلى فتح حوار جدي حول واقع الجامعة التونسية والآفاق المستقبلية والقطع مع كل البرامج المسقطة وفي طليعتها برنامج "إمد" و منظومة "سليمة" و التي لم تكن يوما سليمة باعتبار أن اكبر نسبة من المعطلين من أصحاب الشهائد هم من خريجي معاهد الدراسات التكنولوجية و منظومة ثلاث سنوات.

النضال طريقنا لتحقيق مطالبنا
الماجستير إستحقاق لا تضليل لا نفاق
عاشت نضالات الحركة الطلابية جزء لا يتجزأ من الحركة الشعبية

مساندة اضراب جوع طلبة ماطر من أجل حقهم في الماجستير
مساندة اضراب جوع طلبة ماطر من أجل حقهم في الماجستير
Tag(s) : #بيانات