Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

بمناسبة الذكرى السادسة والثمانين لوفاة فلاديمير إليتش - لينين- رأينا من الممكن رصد أهم أفكار ومواقف قائد ومعلم الطبقة العاملة، حول مسألة الفلاحين . وما قام به من نشاط ثوري قبل وبعد ثورة أكتوبر 1917 لتوحيد نضالهم مع نضال البروليتاريا الثوري، ضد استغلال واستبداد كبار الملاكين العقاريين والرأسماليين...

... وهو بلاشك موضوع يستحق الدرس. ولكننا لا نزعم إيفائه حقه كاملا . ولذلك سيجد القارئ نقصا في بعض جوانب الموضوع الذي سيتضمن محورين وذلك بحسب تسلسل الأحداث في حياة - لينين-

- فالمحور الاول : يهتم بالفترة ما بين 1887 و1905: أي فترة بداية النضال الثوري عند التحاق لينين بالجامعة، وحتى ثورة 1905 الفاشلة .

- أما المحور الثاني : فيتناول أفكار ومواقف لينين حول المسألة بعد ثورتي 1905 و1917 وحتى وفاته عام 1923 .

- ونبدأ بالمحور الاول ومرحلة بداية اهتمام لينين بالماركسية وقضايا الطبقات الكادحة وخاصة العمال والفلاحين :

- لم يكن عمر لينين يتجاوز 17 عاما حين التحق بالدراسة الجامعية بكلية الحقوق بمدينة كازان عام 1887 . ومع ذلك كان الفتى يتحسس جيدا ما حوله ويتلهف للمعرفة وقد انضم منذ السنة الدراسية الاولى إلى حلقة طلابية يسارية وشارك في النضال الطلابي ضد القيصرية ودفع الضريبة عن نضاله المبكر بالطرد والنفي ..

آنذاك كانت أفكار الشعبيون منتشرة في روسيا ومؤثرة في اغلب المثقفين، وذلك منذ أن أسس الشعبيون تنظيمهم السري المعروف باسم " نارودنايا فوليا" عام 1879، وأعلنوا العداء للحكم القيصري . وكانوا يعتبرون الفلاحين الطبقة الوحيدة الثورية نافين تطور الرأسمالية في روسيا ودور الطبقة العاملة الثوري ..

ولكن الواقع كان متناقضا مع الأطروحات الشعبوية فبعد إلغاء القنانة رسيما عام 1864 تطورت في روسيا علاقات الانتاج الرأسمالية باضطراد وفتحت المعامل والمصانع أبوابها في المدن الروسية الكبرى، وربطت السكك الحديدية مركز البلاد بأطرافها وتنامى عدد العمال حتى أصبحت الطبقة العاملة قوة ظاهرة تخوض صراعا طبقيا من أجل نفسها وازدهر النشاط النقابي والسياسي العمالي وظهرت المنظمات العماليةالاولى[1]

وشكلت " هيئة تحرير العمل" التي اسسها بليخانوف أهم المنظمات الماركسية الروسية في عصرها . إذ ساهمت بشكل كبير في نشر الأفكار الاشتراكية العلمية ، وفي تقديم تفسير علمي اجتماعي واقتصادي وسياسي لعدة ظواهر جديدة في المجتمع الروسي كما شاركت في التصدي للافكار الطوباوية والرجعية الموجودة، وفي النضال ضد "الشعبيين" واضعة الأساس النظري الاولي للاشتراكيين الديمقراطيين الروس، وقامت بالخطوة الاولى في اتجاه توحيد وتنظيم الطبقة العاملة الروسية.

درس لينين الزاد النظري العلمي الذي وضعه ماركس وانجلترا حول الدولة والمجتمع والصراع الطبقي ودور العمال والفلاحين في الثورة .

وساعده ذلك كثيرا في فهم الأسباب الحقيقية الكامنة وراء تطور المجتمعات البشرية وظهور الرأسمالية وتطورها وحتمية انتصار الاشتراكية والدور الثوري الذي تقوم به طبقتي العمال والفلاحين .

فقد بين ماركس في كتاب رأس المال ذو الأهمية الاقتصادية والسياسية الكبيرة وفي معرض تحليله لعلاقات الانتاج في الريف وضع الاستغلال الذي يعاني منه الفلاحون في ظل الاقطاع بسبب استبداد وجور الاقطاعيين واستحواذهم على الريع العقاري بأشكال مختلفة كما شرح إنجلز في كراسه الشهير " حرب الفلاحين في المانيا" وبشكل مفصل الطبقات والفئات الاجتماعية التي وجدت في عهد الاقطاع منذ القرن السادس عشر وحتى ظهور البورجوازية وتطور علاقات الانتاج في اتجاه رأـسمالي وما رافق ذلك من صراع طبقي لعبت فيه طبقة الفلاحين دورا ثوريا وهو ما جعل انجلز يشيد بدورها التاريخي ويحت حزب الطبقة العاملة على التوجه إليها .

وقد أكدا كلاهما ( ماركس وانجلز) على الترابط التاريخي بين نضال الفلاحين الثوري مع النضال الطبقي العمالي الذي تخوضه البروليتاريا الصاعدة وذلك في مواجهة التحالف العضوي بين الرأسماليين وكبار ملاكي الاراضي ، بعد أن شرحا نظريتهما عن الصراع الطبقي في مؤلفهما ." بيان الحزب الشيوعي " الذي شرح انجلز فكرته الرئيسية في مقدمة الطبعة الألمانية عام 1883 " وهي أن الانتاج الاقتصادي والبناء الاجتماعي، الذي نشأ بالضرورة عنه، يؤلفان في كل عهد تاريخي اساس التاريخ السياسي والفكري لهذا العهد ، ولذا فالتاريخ بأسره ( منذ انحلال الملكية البدائية المشاعية للارض) كان تاريخ نضال بين الطبقات: الطبقات المستثمرة والطبقات المستثمرة ، الطبقات المسودة والطبقات الساءدة، في مختلف مراحل التطور الاجتماعي ، ولكن هذا النضال قد وصل في الوقت الحاضر مرحلة أصبحت فيها الطبقة المستثمرة المرهقة ( وهي البروليتاريا) لا تستطيع أبدا أن تتحرر من نير الطبقة التي تستثمرها وترهقها(وهي البورجوازية) دون أن تحرر في الوقت نفسه، وإلى الأبد، المجتمع بأسره من الاستثمار والارهاق، ومن نضال الطبقات ." [2]

وتلك الفكرة هي التي وجهت لينين الماركسي في نشاطه الفوري من أجل فهم طبيعة المجتمع الروسي وحركة التطور الحاصلة فيه وتثويره ...( يتبع)

[1] Voir : Histoire du parti communiste ( bolchevik) de l’U.R.S.s, Page 6 et suite

[2] كارل ماركس، وفريديريك انجلز - البيان الشيوعي- اصدار الشركة اللبنانية للكتاب ص : 11

لينين ومسألة الفلاّحين 3/1
Tag(s) : #الطريق الثوري