Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

عرف الجمهور الشاعر والمؤلف والمسرحي الشيوعي الألماني "برتولد بريخت" كواحد من أبرز المجددين في العمل المسرحي . وقد اشتهر بكتاباته الدرامية الواقعية الممتازة ، في زمن هزته حربان عالميتان تسببت فيهما الدول الامبريالية في إطار الصراع الدائر بينها على منابع الثروة وأسواق تصيف السلع وتوظيف رأس المال المالي .

.. عاصر بريخت كذلك قيام الدولة السوفيتية وانتصار الثورة الاشتراكية التي قادها البلاشفة. وعاش أغلب فترات حياته ( 1898 – 1956) في ألمانيا. وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى التي شارك فيها كجندي ألماني كتب مسرحيته الأولى "بعل" والتي تعتبر باكورة فنه الملتزم، فن كتابة النصوص المسرحية. وفي تلك المسرحية شخص بريخت من خلال قراءة نقدية واقعية حياة الناس في مجتمعه أيام صعود النازية وأعاد تصويرها ورصد الصراع الطبقي الدائر فيها بأسلوب درامي ممتاز .

.. تعرّف بريخت في حياته على كتاب وروائيين ومسرحيين كبار من أمثال "ليون خو يتشنغانغز" و"اليزابيت هاريتمان" و"وماكس رانيهات" و"بيسكاتور".. وتعامل معهم فنيا. وله اطّلاع واسع على التراث المسرحي الأوروبي والشرقي الهندي وعلى التراث الأدبي الانساني العالمي والاشتراكي الواقعي بشكل خاص . وقد أثر ذلك في صقل شخصيته وفي نمط ابداعه .

ولكن بريخت الفنان عرف أيضا كشيوعي ملتزم بقضايا شعبه والطبقة العاملة. وقد اضطر لمغادرة ألمانيا حتى لا تطاله يد البوليس النازي. وذهب إلى روسيا بالاتحاد السوفيتي أين أصدر مجلة "الكلمة" وكانت ذات محتوى جدي يناهض النازية ويدعو للاشتراكية.

رأى بريخت أن المسرح البورجوازي لا يمكن أن يشكل أداة توعية وعلى المسرح الواقعي الملتزم أن يقدم للمشاهد وعيا جديدا إلى جانب المتعة. ومن خلال تجربته الطويلة تشكلت رؤيته للمسرح "الملحمي" ونظريته التي تعتبر المسرح وسيلة للتعبير عن الواقع وللتعليم وليس مجرد وسيلة للتسلية. وعلى الممثل في هذا المسرح أن يخاطب عقول النظارة لا عواطفهم ، وبالتالي عليه أن يبتعد عن الدور الذي يلعبه لا أن ينغمس فيه ، ولذلك سميت نظريته هذه " بالنظرية الابتعادية" .

رفض بريخت المسرح البرجوازي واعتبر أن " مشاهده يقلع رأسه مع معطفه قبل الدخول إلى القاعة".

في أواخر شهر سبتمبر عام 1956 مات برتولد بريخت الإنسان ولكن أعماله الرائعة خلدته إلى الأبد.

ومن أشعار بريخت اخترنا جزءا من قصيدة له بعنوان : أسئلة من عامل يقرأ (مترجمة عن الانقليزية)

من بنى طيبة ذات السبعة أبواب ؟

في الكتب تجد أسماء الملوك

هل الملوك هم الذين رفعوا كتل الصخر ؟

وبابل التي دمرت مرّات عديدة،

من بناها في تلك المرات العديدة ؟

أين في السماء الذي انتهى فيه سور "الصين" ذهب البناءون ؟

روما العظيمة مليئة بأقواس النصر، من نصبها ؟

على من انتصر القياصرة ؟

قيصر انتصر على الغالبين

ألم يكن معه حتى طاه ؟

في كل صفحة انتصار

من طبخ الوليمة للمنتصرين ؟

أيظهر كل عشر سنوات رجل عظيم ؟

من يدفع الفاتورة؟

 في سجلّ الخالدين:  بريخت الاشتراكي المبدع
Tag(s) : #الطريق الثوري, #أيقونات شيوعية