Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

فقط في صفوف البروليتاريا يمكننا أن نكتشف مناضلين من أمثال " سن كاتاياما" مناضلون محبون للمعرفة يمشون بثبات إلى الأمام في طليعة المستغلين ، خازمين يكرسون وقتهم كله للعمل الثوري ..

هو أحد قادة الحركة العمالية والثورية في اليابان وأمريكا والعالم اللذين فعلوا الكثير من أجل الطبقة العاملة والشعوب المضطهدة ولكن التاريخ لم يذكرهم إلا قليلا ..

من مؤسسي الحزب الشيوعي الياباني والحزب الشيوعي الأمريكي الموحد .. عاصر "بليخانوف" و"بيبل " وقياديين بارزين آخرين خلال نشاط الأممية الثانية وكانت له مواقف مبدئية . كما تعرف على كلارا زيتكين ، وهونري بربوس ، ولينين وستالين .. وكان عضوا فاعلا في الأممية الثالثة .

.. ولد كاتاياما في 3 ديسمبر 1859 في عائلة فلاحين فقراء وقصد طفلا العاصمة اليابانية طوكيو للدراسة والعمل . ثم سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية أين شارك العمال المهاجرين والأمركيين تجربتهم النضالية في النقابات وداخل الأحزاب الاشتراكية قبل أن يعود إلى اليابان عام 1886 .

وفي عام 1912 نظم وقاد "سن" أول إضراب منظم لعمال "التراموي" في طوكيو بمعية رفاقه واعتقل على أثر ذلك وسجن ، فعاد بعد سجنه إلى أمريكا (1914) وعاش هناك عاملا ومناضلا لا يلين في صلب الحركة الاشتراكية لمدة 26 عاما إلى جانب رفاق من جنسيات مختلفة ومنهم " تاقوشي" ( وهو عضو ياباني آخر في الأممية الثالثة ممثلا عن العمال اليابانيين الشيوعيين العاملين في أمريكا في المؤتمر الأممي الثالث المنعقد عام :1921 ) .

أثرت ثورة أكتوبر تأثيرا عظيما في نفسية وأفكار كتاياما وسلوكه النضالي الثوري . وقد جاءت تلك الثورة بعد حملة القمع الشرسة التي شنت ضد الثوريين والشيوعيين في اليابان بين الأعوام 1910 و1918 والتي قابلتها الجماهير الشعبية بانتفاضة الفلاحين المعروفة بانتفاضة الأرز (1918)..

ناضل الحزب الشيوعي الياباني ضد الاستعمار ونظام الحكم الإمبراطوري الرجعي ودافع عن حرية المستعمرات وحقتها في النضال الوطني ضد مستعمريها وتبني شعار : " إن الشعب الذي يضطهد شعبا آخر لا يمكن أن يكون شعبا حرا " .

ساعد " كتاياما" وحزبه الشعبين الكوري والصيني بكل الوسائل ، واهتمّ بثورات شعوب المستعمرات التحريرية .

وفي سنوات التدخل الاستعماري الياباني ضد الاتحاد السوفياتي رفع الحزب شعار " اخفضوا أيديكم عن روسيا السوفياتية" وذهب كتاياما بشخصه إلى جبهة القتال ووجه نداء إلى الجنود اليابانيين طالبهم فيه بالعودة إلى ديارهم والنضال ضد الأوضاع المرهقة التي يعاني منها اليابانيون وفي سبيل تحرير الشغيلة والشعب.

... كان كاتاياما خطيبا وسياسيا لامعا وقد سبقك لروزا ليكسبمبور أن ترجمت خطابه المقدم أمام مجلس الأممية الثانية إلى اللغة الفرنسية أما كلارا زيتكين فقد ترجمته بدورها إلى الألمانية وقد أقسم عندها بأن يكافح طوال حياته ضد الإمبرياليين .

شارك " كاتاياما" أيضا في مؤتمر أمستردام المناهض للحرب والفاشية عام 1932 وكان لخطابه أثرا عميقا على المناضلين الحاضرين .

وفي مجال الصحافة الثورية والدعاية للثورة وللاشتراكية أسس " كتاياما" جريدة صغيرة من أربع صفحات باللغتين اليابانية والأنقليزية خصصها للتعريف بوضع الطبقة العاملة اليابانية ونضالها . وكان يتولى مصاريف طبعها وتوزيعها في المدن الأمريكية على حسابه من أجرة عمله وفيها كتب أيضا عن روسيا السوفياتية كما كان محررا مع " جون ريد"[1] في صحف أخرى كالعهد الثوري و" عالم جديد" و" الصراع الطبقي " وقاما معا بمساعدة عامل طباعة تولى أدخال رسالة لينين إلى العمال الأمريكيين سرا إلى أمريكا مكتوبة على أوراق السجائر وممضاة بإمضاء لينين نشر تلك الرسالة " بالنيورك تايمز " ونتج عن ذلك كسب ود وتعاطف أغلبية الشعب الأمريكي لصالح الدولة السوفياتية .. وتوليا كذلك ترجمة بعض كتابات لينين الأخرى " كالدولة والثورة" .

وسياسيا نجح كتاياما في توحيد الشيوعيين الأمريكيين في حزب واحد وأنتخب عضوا في أول لجنة مركزية للحزب الشيوعي الأمريكي (الموحد ). وسلخد في تأسيس الأحزاب الشيوعية في المكسيك وكندا . ونظم عديد الاجتماعات العامة السياسية في أمريكا وفي العالم وحضر وساهم في تنظيم مؤثرات شيوعية عالمية .

وفي عام 1922 دعي إلى موسكو لحضور المؤتمر التاسع للسوفييت وهناك تعرف على لينين وحاز احترامه الشديد.

كانت حياة " كاتاياما" مليئة بالنضال الثوري والثبات في المبدأ والنزاهة في الممارسة . وعرف عنه حرسه على وحدة الحزب الشيوعي الياباني والأحزاب الشيوعية الأخرى على أسس مبدئية ، وصراعه المرير ضد الانتهازية والانحرافات اليمينية واليسارية والتخريب . وهو ما جعل منه شيوعيا يحتذى به وبتجربته وسلوكه .

لقد وعد كاتاياما رفاقه بأن يموت شيوعيا مكافحا ضد الإمبريالية وكان وفيا لوعده [2]

[1] جون ريد هو صحفي أمريكي ، عاين أحداث الثورة البلشيفية وكتب عنها " عشرة أيام هزت العالم" . وهو اشتراكي أمريكي ، قض بقية حياته بالاتحاد السوفياتي بعد خروجه من أمريكا وهناك توفي ودفن بالكرملين .

[2] كتب هذا المقال عن سن كاتاياما " بالاعتماد على كتاب " ثوريون من عهد لينين" اصدار دار التقدم موسكو 1969 بالفرنسية وكذلك مقالات أخرى متفرقة ( بتصرف ) .

في سجلّ الخالدين:  الرفيق  سن كاتاياما
Tag(s) : #الطريق الثوري, #أيقونات شيوعية