Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

في شهر أوت 1951 قرّر الحزب الشيوعي الفيتنامي الثورة خلال انعقاد مؤتمره الثاني بأنها:

- وطنية ، لأنها تقضي على المحتلين المعتدين وتسمح باحراز الاستقلال الوطني (الاقتصادي والسياسي) ، والوحدة الوطنية كاملتين .

- ديمقراطية لأنها تلغي مختلف أشكال الاضطهاد والاستغلال الاقطاعية وشبه الاقطاعية ، وتحقق الاصلاح الزراعي ، وتسمح بتطوير الصناعة والتجارة وتحمل الحقوق الديمقراطية والحريات إلى الشعب .

- شعبية ، لأن الشعب يقوم بها بقيادة الطبقة العاملة .

( راجع وثائق المؤتمر الثاني للحزب الشيوعي الفيتنامي ، فيفري 1951 نشر لجنة دراسة تاريخ الحزب عام 1965 ، ص 100 بالفرنسية).

وبعد تحقيق النصر على الفرنسيين في"ديلن بيان فو" وتحرير الشمال الفيتنامي ، انطلق بناء الاشتراكية في الشطر الشمالي من البلد بينما تواصل النضال بكافة الأشكال وفي مقدمتها الكفاح المسلح لتحقيق الثورة الوطنية الديمقراطية في الجنوب .

... وقد اجتازت الثورة الفيتنامين مراحل أربعة بعد تأسيس الحزب الشيوعي الفيتنامي :

1 – مرحلة النهوض الثوري والدعاية للحزب والثورة والتحريض ضد الاحتلال الأجنبي وعملائه ( 1930 – 1931)

2 – مرحلة التغلغل في صفوف الجماهير الشعبية

وتحريكها أعوام 1936 – 1939 .

3 – مرحلة الكفاح الوطني السياسي والعسكري المباشر ضد المحتل في سبيل تحرير الوطن وإحراز النصر في الشمال ( 1939 – 1945) .

4 – وأخيرا مرحلة بناء السلطة الوطنية الشعبية الاشتراكية في الشمال ومواصلة الكفاح الوطني الحريري في الجنوب حتى تم تحقيق النصر في : 30 أفريل 1976 يوم اضطر الأمريكيون على امضاء الاتفاق على وقف إطلاق النار النهائي والخروج من الفيتنام طبق شروط هذه الأخيرة ( اقترح الفيتنام 30 بندا للاتفاقية ولم يتنازل أثناء المفاوضات على بند واحد وقبلتها أمريكا كاملة )

وبمناسبة ذكرى ذلك النصر العسكري والسياسي العظيم الذي حققه الشعب الفيتنامي بقيادة حزبه الشيوعي وزعيمه "هو شي منه" ( تشكل صورة "هو شي منه" خلفية صفحات هذا العدد من النشرية ) اخترنا نصا قصيرا للقائد العسكري الشيوعي "فونجوين جياب" :

الخط السياسي والعسكري

بقلم فونجوين جياب

وزير الدفاع قائد قوات جيش التحرير الفيتنامية

"... ان العنف هو القانون العالمي الموضوعي لكل ثورات التحرير الوطنية العميقة الجذرية .. انه القانون العالمي الموضوعي لكل الثورات التي هي شعبية حقا في طبيعتها . أما فيما يتعلق بالأشكال التي يتخذها العنف فقد يكون عنفا سياسيا أو عنفا عسكريا او عنفا سياسيا وعسكريا مجتمعين وفي وقت واحد . ولكن مهما تكن الأشكال التي يتخذها العنف فيجب أن يعتمد على قوة الوعي السياسي للجماهير . وكما يقول انجلز : " أن كل الثورات مهما يكن الشكل الذي تتخذه هي شكل من أشكال العنف"...

"... بيد أنه من الضروري التأكيد على اننا خلال حرب المقاومة قد استخدمنا الكفاح المسلح بوصفه الشكل الأساسي للنضال متخذين من الأرياف منطلقا لهذا النضال . وكان العدو الذي واجهناه هو جيوش الاستعمار الفرنسي، الطراز القديم من الاستعمار . لذلك لم يكن من الممكن في مثل هذه الظروف الا بالكفاح المسلح وحده ان نحطم العدو ونسحقه ونحقق النصر للمقاومة ..."

"... لقد كان نتيجة التقسيم المؤقت لبلادنا أن ابتدأت مرحلة نضال سياسي حاد ضد الحرب التي اشعلت من جانب واحد أي من قبل العدو ثم أخذ ذلك النضال يتطور فيما بعد إلى نضال سياسي مندمج بالكفاح المسلح . لذلك فان حرب التحرير التي يخوضها الآن مواطنونا في الجنوب هي حرب نورية، هي حرب الشعب بأسره هي حرب عامة شاملة يستخدم فيها شكلا النضال كلامهما بوقت واحد على اعتبار ان كلا النضالين السياسي والمسلح أساسي وحاسم".

لقد تتطور الكفاح المسلح على اساس النضال السياسي مرتفعين بالنضال السياسي إلى اعلى مستويات النضال ، وهو الكفاح المسلح وان هذين الشكلين من النضال يتطوران جنبا إلى جنب وفي وقت واحد بزخم وقوة في حين يغذي كل منهما الآخر ويدفعه إلى الأمام .

وان تطور الكفاح المسلح الذي اخذ يتحول ليصبح أقوى فأقوى لا يؤدي إلى تضاؤل زخم النضال السياسي بل على العكس فهو يعطيه زخما أشد ودفعا أكبر . فهذان النضالان يسيران جنبا إلى جنب مستهدفين سحق قوات العدو المسلحة واجلاءها وموجهين الضربات بقوة إلى نقاط ضعف العدو حيث يكمن ضعفه الأساسي أي في المجال السياسي .

"... ان تجربة النضال الثوري في بلادنا ضمن ظروف تاريخية جديدة قد اسهمت اسهاما اصيلا في تطوير النظرية الماركسية اللينينية حول الكفاح المسلح وخاصة فيما يتعلق بكون الكفاح الثوري هو ترابط ديالكتيكي بين الكفاح المسلح والنضال السياسي . وقد اتخذ شكل النضال السياسي ، واحيانا أخرى شكل الحرب الثورية الطويلة المدى ، واحيانا أخرى شكل انتفاضة شعبية شاملة بينما في احيان اخرى تم الجمع في وقت واحد بين كل تلك الأشكال النضالية السابقة الذكر اعلاه .

هذا هو بالتحديد ما نعنيه حين نقول ان الانتفاضة الشعبية وحرب الشعب في بلادنا هما تطوير جديد لمفهوم العمق الثوري .

من كراس ، من الذي سينتصر في فيتنام ص 27

 ...الثورة الفيتنامية: إنتصار عظيــــــــم
Tag(s) : #الطريق الثوري